رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

بريطانيا تتهم روسيا "بالكذب" في قضية تسميم سكريبال

اتهمت بريطانيا الأربعاء روسيا "بالتعتيم والكذب" بعد أن نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يكون الرجلان اللذان تشتبه بهما بريطانيا في قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال بغاز نوفيتشوك، ضابطين في الاستخبارات العسكرية الروسية.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لمراسلين "طلبنا مراراً من روسيا توضيح ما حصل في سالزبري في آذار/مارس، فردّت بالتعتيم والكذب".

وأصدرت بريطانيا الاسبوع الماضي مذكرات اعتقال اوروبية بحق الكسندر بتروف ورسلان بوشيروف للاشتباه بمحاولتهما قتل سكريبال وابنته يوليا باستخدام غاز نوفيتشوك للاعصاب في مدينة سالزبري في الرابع من آذار/مارس.

وقالت الحكومة البريطانية انها تعتقد أن الهجوم جرى بموافقة الكرملين، وهو ما تنفيه الحكومة الروسية بشدة.

وقال المتحدث باسم ماي أن "هذين الرجلين هما ضابطان في الاستخبارات العسكرية الروسية استخدما هذا السلاح السام المدمر غير القانوني في شوارع بلادنا".