وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني

رد قاس من سالفيني على انتقادات الأمم المتحدة لبلاده في مسالة المهاجرين

هاجم وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الإثنين المفوضة السامية الجديدة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه بعد انتقادها الطريقة التي يتم فيها التعامل مع المهاجرين في ايطاليا.

وقال سالفيني في بيان إن "ايطاليا قبلت في السنوات الأخيرة السابقة 700 ألف مهاجر بينهم الكثير من المهاجرين غير الشرعيين، ولم تحصل على أي مساعدة من بلدان أوروبية أخرى".

وأضاف "لذا، لن نقبل بتلقي الدروس من أحد، أقله من الأمم المتحدة".

وانتقدت باشليه في خطابها الأول أمام مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة هؤلاء الذين يبنون الجدران أمام المهاجرين، اضافة الى قرار سالفيني بإغلاق موانىء ايطاليا بوجه القوارب التي تحمل المهاجرين الذين يتم انقاذهم في البحر.

وقالت في جنيف إن "بناء الجدران وتعريض مجتمعات المهاجرين للخوف والغضب بشكل متعمد (...) وفصل واعتقال العائلات ووقف برامج الإدماج: سياسات كهذه لا تقدم حلولا طويلة الأمد لاحد، فقط المزيد من العدائية والبؤس والمعاناة والفوضى".

وقالت باشليه انها سترسل فريقا الى ايطاليا لتقييم ما قالت انه ارتفاع في العنف والهجمات العنصرية ضد المهاجرين والأشخاص من أصول أفريقية وغجر الروما.

وهزت سلسلة من الاعتداءات العنصرية ايطاليا في الأشهر الأخيرة، رغم أن حزب سالفيني "الرابطة" وحليفه "حركة الخمس نجوم" يؤكدون أن هذا ليس امرا جديدا.