صورة ارشيفية

ألمانيا تجري محادثات مع حلفائها بخصوص انتشار عسكري محتمل في سوريا

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الاثنين إن بلاده تجري محادثات مع حلفائها بخصوص انتشار عسكري محتمل في سوريا إذا ما استخدمت الحكومة السورية أسلحة كيماوية في إدلب لكنه أضاف أن انتشار قوات ألمانية مسألة افتراضية جدا.

وأضاف المتحدث شتيفن زايبرت في مؤتمر صحفي اعتيادي "نجري محادثات مع شركائنا الأمريكيين والأوروبيين حول هذا الوضع. لم يطرأ موقف يستلزم اتخاذ قرار".

كانت صحيفة بيلد قالت إن وزارة الدفاع الألمانية التي يقودها المحافظون تدرس خيارات محتملة للانضمام إلى القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية في أي عمل عسكري في سوريا في المستقبل في حالة استخدام الأسلحة الكيماوية مجددا.

وأكد زايبرت على الالتزام بمبدأ مشاركة البرلمان الألماني في أي قرار من هذا النوع في أي حالة.