لاجئين من الروهينغا في بنغلادش

المفوضة الدولية الجديدة لحقوق الانسان تطلب إنشاء جهاز يعد لملاحقات بشأن بورما

دعت المفوضة السامية الجديدة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشال باشليه الاثنين إلى إنشاء هيئة دولية خاصة تكلف جمع "الأدلة" حول أخطر الجرائم التي ارتكبت في بورما ضد الروهينغا من أجل "تسريع إجراء محاكمات".

وقالت باشليه التي تتحدث للمرة الأولى منذ تعيينها في مجلس حقوق الإنسان إنها "تدعو المجلس إلى تبني قرار وعرض القضية على الجمعية العامة لتوافق عليه، من أجل وضع آلية من هذا النوع".