صورة ارشيفية

19 شخصا لقوا مصرعهم في تحطم طائرة في جنوب السودان

لقي 19 شخصا حتفهم الأحد بعد أن تحطمت طائرة صغيرة في بحيرة في وسط جنوب السودان، فيما نجا أربعة من الحادث كما أفاد مسؤول في المنطقة وكالة فرانس برس.

وأفاد وزير الاعلام الاقليمي في ولاية شرق البحيرات تابان ابل اجوك أن طائرة تقل 23 شخصا تحطمت صباح الأحد في بلدة ايرول في وسط البلاد اثناء هبوطها آتية من العاصمة جوبا.

وأكد اجوك ان "عدد القتلى المؤكدين هو 19 شخصا فيما نجا اربعة اشخاص"، موضحا أن بينهم طفلان وإيطالي.

وأوضح أن الاسقف الانجيلي لايرول سيمون ادوت بين القتلى.

وتتضمن حصيلة القتلى الطيار ومساعده، وموظف في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وطبيب أوغندي يدير عيادة خاصة في ايرول ومسؤول حكومي وضابطين في الجيش.

وقال إن "المدينة بأكملها في حالة صدمة، المتاجر أغلقت.

وتابع "حين وصلت كان الطقس ضبابيا جدا وحين حاولت الهبوط تحطمت في بحيرة ايرول المحاذية للبلدة" التي تحمل الاسم ذاته.

من جانبها، نشرت اذاعة الأمم المتحدة "راديو ميرايا" على حسابها على تويتر صورة لحطام الطائرة الغارق في مياه البحيرة.

وفي 2015، قتل 36 شخصا في تحطم طائرة انطونوف بعيد اقلاعها من جوبا.

وفي 2017، نجا 37 شخصا من طائرة اندلعت فيها النيران بعدما اصطدمت بشاحنة اطفاء على مدرج واو شمال غرب جنوب السودان.

وقد انزلق جنوب السودان الذي استقل عن السودان منذ 2011، الى حرب اهلية اواخر 2013 عندما اتهم الرئيس سالفا كير نائبه ريك مشار بتدبير محاولة انقلاب.

واسفر هذا النزاع عن عشرات الاف القتلى وتهجير الملايين وتسبب بأزمة انسانية كبيرة.