كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشال بارنييه

بارنييه يطرح إمكانية تمديد مفاوضات بريكست مع لندن لفترة قصيرة

أفسح كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشال بارنييه لتمديد وجيز للمفاوضات مع لندن المتعثرة حاليا مشيرا إلى وجوب إتمامها "بحلول منتصف تشرين الثاني/نوفمبر".

وكان من المقرر بالأساس إنجاز المفاوضات قبل قمة قادة الاتحاد في 18 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال بارنييه في مقابلة نشرتها صحيفة "فرانكفورتر ألغيمايني تسايتونغ" الأحد أنه "بعد الأخد بالاعتبار الوقت الضروري لإبرام اتفاق خروج (بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) في البرلمانين البريطاني والأوروبي، علينا إنجاز المفاوضات بحلول منتصف تشرين الثاني/نوفمبر".

وقال موجها كلامه إلى الحكومة البريطانية "هذا ممكن. ما نحتاج إليه ليس الوقت بل قرارات سياسية".

وتراوح المفاوضات بين لندن وبروكسل حاليا مكانها فيما يلوح في الأفق خطر بريكست متشدد في حال عدم التوصل إلى اتفاق، بسبب خلافات تتركز حول العلاقات التجارية المستقبلية بين الطرفين، ومسألة حدود إيرلندا.

وإزاء هذا التعثر، بدأ الطرفان يطرحان إمكانية تمديد مهلة التفاوض.

وتحدث الوزير البريطاني المكلف بريكست دومينيك راب من جانبه أيضا الاربعاء عن "هامش مناورة" في الجدول الزمني.

ومن المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية آذار/مارس 2019. وكرر بارنييه استعداد التكتل بأن يستمر في اعتبار بريطانيا دولة عضو حتى نهاية 2020 لمساعدتها في المرحلة الانتقالية، إنما "بدون حق التصويت" في القرارات الأوروبية.