رجل يضع الزهور قرب مطعم في دونيتسك بشرق أوكرانيا بتاريخ 1 سبتمبر 2018 بعد مقتل القائد الانفصالي ألكسندر زاخارتشنكو في تفجير

الكرملين يصف اغتيال القائد الانفصالي في أوكرانيا بأنه عمل "استفزازي"

أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف السبت أن اغتيال القائد الانفصالي الموالي لروسيا في شرق أوكرانيا ألكسندر زاخارتشنكو يمثل عملاً "استفزازياً" يقوض عملية السلام.

وقال بيسكوف للصحافيين في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية "هذا بلا شك عمل استفزازي. مقتل زاخارتشنكو سيفاقم بكل تأكيد التوتر في المنطقة" ويقوض عملية السلام المبنية على اتفاقات مينسك التي رعتها ألمانيا وفرنسا في 2015.

قتل زاخارتشنكو (42 عاما)، الذي نصب نفسه رئيس "جمهورية دونيتسك الشعبية"، بتفجير وقع في مقهى في مدينة دونيتسك الخاضعة لسيطرة المتمردين الجمعة، ليصبح بذلك الضحية الأبرز للنزاع من الطرف المدعوم من موسكو.

وسارع مسؤولون روس آخرون كذلك إلى التأكيد على أن اغتيال القائد الانفصالي يشكل ضربة قوية لجهود تسوية الأزمة في أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريحات متلفزة الجمعة إن "ما حصل اليوم يضع إشارة استفهام كبيرة على العملية برمتها".

وسارع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إلى إرسال التعازي حيث وصف زاخارتشنكو بأنه "قائد حقيقي للشعب ورجل شجاع وحازم".

من جهته، أوضح بيسكوف السبت أن بوتين لا يخطط حاليا لعقد لقاء مع القائم بأعمال رئيس "جمهورية دونيتسك الشعبية".

قاد زاخارتشنكو المتمردين الموالين لروسيا في المنطقة الانفصالية خلال الأعوام الأربعة الماضية.