باناسونيك ستنقل مقرها الأوروبي من لندن إلى أمستردام بسبب بريكست

باناسونيك ستنقل مقرها الأوروبي من لندن إلى أمستردام بسبب بريكست

قررت مجموعة باناسونيك اليابانية للإلكترونيات والأجهزة الكهربائية نقل مقرها الأوروبي من بريطانيا إلى هولندا بسبب مخاوف من مواجهة مشكلات ضريبية على ارتباط بعملية بريكست، على ما أعلنت متحدثة باسم الشركة اليابانية الخميس لوكالة فرانس برس.

وأكدت المتحدثة بذلك تصريحات أدلى بها رئيس مجلس إدارة "باناسونيك أوروبا" لوران أبادي لصحيفة "نيكاي" الاقتصادية.

وأوضحت أن هذا القرار ناجم عن مخاوف من أن تعتبر اليابان بريطانيا بمثابة جنة ضريبية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي في حال أقرت لندن تخفيضات ضريبية كبرى على الشركات لاستبقائها على أراضيها.

وفي هذه الحال فإن السلطات اليابانية قد تفرض على باناسونيك ضرائب.

من جهته قال أبادي للصحيفة "إننا ندرس منذ 15 شهرا إمكانية نقل" المقر الأوروبي.

وما ساهم في هذا القرار الخوف من قيام حواجز أمام تنقل الأشخاص والبضائع.

وسيتم نقل حوالى نصف العاملين في مكتب باناسونيك بلندن وعددهم حوالى عشرين.

وحمل قرار بريطانيا الانفصال عن الاتحاد الأوروبي العديد من الشركات اليابانية بينها مصرفان ضخمان هما "ميتسوبيشي يو إف جي فاينانشل غروب" و"سوميتوتو ميتسوي فاينانشل غروب" وشركتا السمسرة "نومورا هولدينغز" و"دايوا سيكيوريتيز" على اتخاذ قرار بنقل قواعدها الأوروبية الرئيسية خارج لندن أو درس مثل هذه الخطوة.