تلميح بريطاني الى تجاوز مهلة إتمام اتفاق بريكست

تلميح بريطاني الى تجاوز مهلة إتمام اتفاق بريكست

أكد الوزير البريطاني المكلف ملف بريكست دومينيك راب الأربعاء أن لندن لا تزال تهدف للتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبيل قمة مرتقبة في تشرين الأول/أكتوبر لكنه أشار إلى وجود "هامش" لتجاوز هذه المهلة.

وأصر راب الذي تولى المنصب في تموز/يوليو على أنه تم الاتفاق على 80 بالمئة من التسوية المرتبطة بعلاقة بريطانيا المستقبلية بالاتحاد الأوروبي إلا أن التوصل إلى اتفاق نهائي "قد يطول" ليتجاوز تشرين الأول/أكتوبر.

وقال أمام لجنة برلمانية "نهدف إلى (إنهاء المفاوضات) بحلول موعد انعقاد قمة المجلس الأوروبي" في 18 و19 تشرين الأول/أكتوبر لكن "هناك هامشا" لتجاوز المهلة.

وأضاف أن "معالم الاتفاق جاهزة. أنا واثق بإمكانية التوصل إلى اتفاق".

واتفقت لندن وبروكسل الأسبوع الماضي على دفع المفاوضات المرتبطة ببريكست قدما وسط مخاوف من إمكانية خروج بريطانيا من التكتل العام المقبل بدون التوصل إلى اتفاق.

وحتى الآن، عقدت جولات منفصلة من المحادثات كل بضعة أسابيع.

وعلى الطرفين التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا المقرر في 29 آذار/مارس 2019 بحلول تشرين الأول/أكتوبر أو تشرين الثاني/نوفمبر، لإتاحة وقت كاف لبرلمانهما لإقراره.

وتوقفت المحادثات عند مسائل أساسية بينها كيفية تجنب الحدود الفعلية بين إيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي، وإيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا، ومستقبل العلاقات التجارية.

وأكد كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه الأربعاء أن التكتل مستعد لعرض شراكة على بريطانيا "لم تقم قط في الماضي مع أي دولة ثالثة".

وسيجري راب وبارنييه محادثات في بروكسل الجمعة.