وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

روسيا تحذر من أنها سترد على العقوبات الأميركية "بالمثل"

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع صحيفة سلوفاكية نشرت الثلاثاء من أن موسكو ستتخذ إجراءات مماثلة ردا على العقوبات الاخيرة التي فرضتها واشنطن .

ويأتي تحذير لافروف عقب تصريحات مماثلة لعدد من المسؤولين الروس تلمح إلى إن موسكو سترد على الإجراءات.

وقال لافروف لصحيفة "برافدا" السلوفاكية "سنواصل التصرف بهدوء وبراغماتية ونرد على كل الاتهامات بمبدأ التعامل بالمثل".

ونشرت المقابلة أيضا بالروسية على الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الروسية.

وأضاف لافروف "في الوقت نفسه نبقى منفتحين امام بناء علاقات طبيعية قائمة على الاحترام المتبادل مع واشنطن واخذ مصالح الجانبين في الاعتبار فعليا".

وفرضت الولايات المتحدة في آب/اغسطس الحالي مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا على خلفية محاولة اغتيال جاسوس سابق في بريطانيا باستخدام غاز أعصاب قاتل.

وتشمل تلك العقوبات وقف المساعدة الخارجية لروسيا ومنع بيع سلع أو خدمات متعلقة بالدفاع والأمن القومي، وحظر أي دعم ائتماني حكومي لأي من الصادرات إلى روسيا.

والعقوبات التي اعلنت أولا فيالثامن من آب/أغسطس جاءت ردا على محاولة فاشلة في الرابع من آذار/مارس لقتل الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال وابنته يوليا، بغاز الاعصاب نوفيتشوك العسكري الذي طوّر في الاتحاد السوفياتي السابق في نهاية الحرب الباردة.

وتقول الحكومة البريطانية إن الهجوم في سالزبري بانكلترا يقف وراءه جواسيس روس.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تفرض العقوبات الجديدة بعد التوصل إلى أن "حكومة الاتحاد الروسي استخدمت اسلحة كيميائية في انتهاك للقانون الدولي أو اسلحة كيميائية قاتلة ضد مواطنيها".

وترفض روسيا تلك الاتهامات.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العقوبات بأنها "غير مجدية وبدون معنى".