fbpx
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: سنحقق السلام والأمن في سوريا والعراق

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد بتحقيق السلام والأمن في العراق ومناطق سورية ليست تحت السيطرة التركية، قائلا إنه سيتم القضاء على المنظمات الإرهابية في تلك المناطق.

وتعمل تركيا، التي تدعم بعض جماعات المعارضة في سوريا، مع روسيا التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد ومع إيران لإيجاد حل سياسي للأزمة.

ونفذت تركيا عمليتين عبر الحدود مع سوريا حتى الآن وأقامت عددا من نقاط المراقبة العسكرية في منطقة إدلب بشمال سوريا.

وقال أردغان متحدثا في موس بجنوب شرق‭‭‭‭ ‬‬‬البلاد بمناسبة الذكرى السنوية لمعركة ملاذكرد عام 1071 "ليس اعتباطا ألا يعم السلام والأمن سوى في المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا في سوريا. إن شاء الله سنحقق السلام نفسه في أنحاء أخرى من سوريا أيضا. وبإذن الله سنحقق السلام ذاته في العراق الذي تنشط فيه المنظمات الإرهابية".

وربط أردوغان الصراعات الإقليمية وأزمة العملة الحالية في تركيا، والتي وصفها بأنها "حرب اقتصادية"، بمحاولات سابقة لغزو الأناضول، محذرا من أن مثل هذه الأعمال ستؤدي إلى انهيار المناطق المجاورة.

وقال "أولئك الذين يسعون لمعرفة الأسباب المؤقتة وراء المشاكل التي نواجهها هم مخطئون، مخطئون جدا. الهجمات التي نواجهها اليوم... تضرب بجذورها في التاريخ".

وقال "لا تنسوا، الأناضول جدار وإذا انهار هذا الجدار لن يكون هناك شرق أوسط أو أفريقيا أو آسيا الوسطى أو البلقان أو القوقاز".