استقالة وزيرة خارجية استراليا

أعلنت وزيرة خارجية استراليا جولي بيشوب الأحد استقالتها من الحكومة الأحد بعد فشلها في الترشح لمنصب رئيس الوزراء.

وكانت بيشوب، نائبة زعيم الحزب الليبرالي، من بين ثلاثة مرشحين لخلافة رئيس الوزراء مالكولم تيربول الجمعة، إلا أنها حصلت على أقل قدر من التأييد من زملائها حتى بعد أن أشارت استطلاعات الرأي إلى شعبيتها لدى الناخبين.

وأثارت استقالتها اسئلة حول ما إذا كانت ضحية للسياسات الحزبية التي تحدد سقفا لطموح النساء في الحكومة.

وقالت بيشوب في بيان "سأستقيل من منصبي الحكومي كوزيرة للخارجية". ولم تحصل بيشوب المعتدلة سوى على 11 من 85 صوتا في الاقتراع على رئاسة الوزراء، وهو أقل بكثير مما حصل عليه المنافسان الآخران اليمينيان وزير الداخلية بيتر داتون ووزير الخزانة سكوت موريسون.

وأظهرت محادثة مسربة على واتساب بين عدد من أعضاء الحزب الليبرالي أنهم دعوا إلى التصويت ضد بيشوب بهدف دعم موريسون الذي فاز بالتصويت.

وشهدت استراليا فترة مضطربة في السياسة شهدت ستة تغييرات في رئاسة الوزراء خلال 11 عاما.

وتحدثت بيشوب عن تجربتها كامرأة وحيدة في الحكومة بين 18 رجلا بعد فوز زعيم الحزب اللبرالي توني ابوت في الانتخابات في 2013.