الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب يشن حملة على وزير العدل جيف سيشنز

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما جديدا الجمعة على وزير العدل غداة تبادل انتقادات علنية بينه وبين جيف سيشنز، أحد أوائل داعميه الذي بات آخر حاجز يحمي التحقيق في الملف الروسي.

وكتب ترامب في سلسلة تغريدات عند الفجر "هيا جيف، بوسعك القيام بذلك"، مخاطبا الوزير الذي يأخذ عليه عدم ملاحقة منافسته الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية عام 2016 هيلاري كلينتون وبعض حلفائها الديموقراطيين.

واستشهد مستهزئا بجزء من بيان أصدره سيشنز الخميس واعتبر بمثابة رد نادر على هجمات ترامب المتواصلة ضده، فكتب "+وزارة العدل لن تتأثر بالاعتبارات السياسية+. جيف هذا عظيم، وهو ما يريده الجميع، لذا انظر في كل الفساد في +الجانب الآخر+".

ثم عدد ما قال إنه أمثلة على ذلك، منها "مؤسسة كلينتون" و"المراقبة غير القانونية لحملة ترامب" على قوله و"التواطؤ الروسي من قبل الديموقراطيين".

وفي تغريدة ثالثة، علق ترامب على عقوبة السجن الصادرة بحق أميركية شابة سربت تقريرا فائق السرية حول عمليات القرصنة الروسية خلال الانتخابات الرئاسية 2016.

واغتنم الفرصة ايضا لمهاجمة سيشنز، أول سند له في مجلس الشيوخ.

وكتب أن جرم الأميركية هذه "+ليس بشيء+ بالمقارنة مع قامت به هيلاري كلينتون! هذا ظلم حقيقي جيف".

وينتقد ترامب سيشنز بصورة خاصة بسبب سحب يده من تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية، الذي توسع ليشمل مسألة تواطؤ محتمل لفريق حملة ترامب مع روسيا وعرقلة عمل القضاء اضافة الى التعاملات المالية لمساعدي الرئيس.

وبذلك لم يعد بوسع سيشنز وقف التحقيق الذي يصفه ترامب باستمرار بأنه "حملة اضطهاد"، وبات معاون الوزير رود روزنستاين وهو أيضا جمهوري، يشرف على التحقيق.

وإزاء هجمات ترامب الذي عين بنفسه سيشنز في منصبه وأعضاء جمهوريين في الكونغرس، أبدى روزنستاين تصميمه على الدفاع بشدة عن "دولة القانون" بوجه "التهديدات".

لكن هجمات ترامب المتواصلة على سيشنز بدأت تؤثر على دعم زملاء الوزير السابقين في الكونغرس.

وصرح ليندسي غراهام السناتور الجمهوري المقرب من ترامب "إلى الذين يعتقدون أن الطريقة الوحيدة لحماية مولر هي بإبقاء جيف سيشنز في منصب وزير العدل إلى الأبد، أنا لا أعتقد ذلك".

كما قال النائب الجمهوري مارك واكر لشبكة فوكس نيوز الجمعة "جيف شخص جيد (...) لكن أعتقد حقا أنه خجول قليلا في بعض الأحيان، وأنه من المهم أن يتحلى وزير العدل المقبل بقدر أكبر بقليل من الهجومية".

غير أن أعضاء جمهوريين آخرين في مجلس الشيوخ نددوا بفكرة عزل سيشنز.

وقال السناتور المحافظ بين ساس الخميس في الكونغرس "ستكون فكرة سيئة جدا جدا جدا أن يتم عزل وزير العدل لأنه لا يتصرف كسياسي. هذا ليس ما يتطلبه عمله. عمله هو أن يكون وفيا للدستور ولدولة القانون".

وأعلن مساعد رئيس الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ جون كورنين "سيكون أمرا سيئا للرئيس وسيئا لوزارة العدل إن دُفع إلى التنحي في ظل هذه الظروف".

ومن المفارقة أن الديموقراطيين أيضا باتوا يدافعون عن جيف سيشنر الذي ينتمي إلى الجناح المحافظ المتشدد من الحزب الجمهوري، اذ بات يشكل في نظرهم الحصن الذي يحمي فريق روبرت مولر.

وقال السناتور الديموقراطي كريس كونز "إن قام الرئيس بتحرك مباغت محاولا التخلص من رود روزنستاين أو الوزير سيشنز أو بالطبع المدعي الخاص مولر، أو تبديلهم، فستتأتى من ذلك عواقب خطيرة على موقع الرئيس" أمام الكونغرس.