الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين يؤكد دعم روسيا للجمهوريتين الانفصاليتين في جورجيا

اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لجمهوريتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا الانفصاليتين دعم روسيا، واعدا ب "فعل كل شيء" لتوفير أمنهما، بعد عشر سنوات على حرب خاطفة مع جورجيا.

واستقبل بوتين الجمعة في الكرملين الرئيسين الاوسيتي والابخازي اناتولي بيبيلوف وراوول خاجيمبا، قبل يومين من الذكرى العاشرة لاعتراف موسكو باستقلال جمهوريتيهما الانفصاليتين اللتين انشقتا عن جورجيا في التسعينات.

وقال بوتين خلال لقاء مع بيبيلوف "نحاول القيام بكل شيء لتوفير امن اوسيتيا الجنوبية ودعمها اقتصاديا". واضاف "على رغم كل الصعوبات، وثمة الكثير منها، تحرز الجمهورية تطورا".

من جانبه صرح بيبيلوف "بعد الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية (من قبل موسكو)، بدأ الشعب الاوسيتي يعيش ابعادا مختلفة تماما من الاستقرار والسلام والازدهار".

واضاف "اليوم، لم يعد اطفال اوسيتيا الجنوبية يرتجفون بسبب انفجارات القذائف".

ثم التقى بوتين راوول خاجيمبا مؤكدا له "اننا نعلق اهمية كبيرة على تعاوننا الذي يهدف الى توفير امن ابخازيا".

واوضح بوتين "هذا يعني التعاون بين القوات المسلحة كما بين حرس الحدود".

وفي آب/اغسطس 2008، تواجهت روسيا وجورجيا في حرب خاطفة استمرت خمسة ايام، بعدما شنت تبيليسي عملية عسكرية دامية في اوسيتيا الجنوبية للسيطرة عليها.

واتاح اتفاق سلام فاوض عليه الرئيس الفرنسي الاسبق نيكولا ساركوزي وضع حد للنزاع، وفي 26 آب/اغسطس 2008، اعترفت موسكو باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا، حيث تحتفظ منذ ذلك الحين بوجود عسكري قوي تعتبره جورجيا "احتلالا".