الشرطة الفرنسية تغلق مكان الهجوم

فرنسا: قتيلان وجريح إثر هجوم بسكين في تراب ضاحية باريس

قتل شخصان وأصيب آخر بجروح خطيرة في هجوم بسكين نفذه رجل في مدينة تراب بضاحية باريس قبل أن ترديه الشرطة الفرنسية قتيلا. وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن الاعتداء عبر وكالة دعائية جهادية.

قتل شخصان وجرح آخر الخميس على يد رجل يحمل سكينا في تراب بالضاحية الباريسية قبل أن ترديه قوات الأمن قتيلا بدوره، حسب الشرطة الفرنسية.

وحسب محافظ بلدية تراب فإن منفذ الاعتداء هاجم الضحايا في الشارع في حدود الساعة العاشرة صباحا بتوقيت باريس.

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس عبر وكالته الدعائية هذا الهجوم الذي يأتي غداة دعوة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي مناصريه في تسجيل صوتي إلى تنفيذ المزيد من الهجمات.

وقال مصدر في الشرطة الفرنسية إن المهاجم تحصن في مبنى، دون أن يدلي بالمزيد من التفاصيل لا سيما بشأن دوافع المهاجم. فيما أكد مصدر آخر لقناة فرنسية بأن المهاجم كان مصنفا ضمن قائمة "آس" (الأشخاص الذين يمثلون خطرا محتملا على الأمن الوطني).