الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

ماكرون يعتزم تشكيل تحالف مناوئ للتيارات القومية في أوروبا

صرح بنيامين جريفو، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعتزم تشكيل تحالف للقوى التقدمية لمواجهة التيارات القومية ،وذلك في ظل تنامي هذه التيارات في العديد من الدول الأوروبية.

تأتي هذه التصريحات قبل تسعة أشهر من انطلاق انتخابات البرلمان الأوروبي.

وأضاف جريفو أن " الناس ينتظرون أفعالا"، مشيرا إلى أن ماكرون كان قد توصل في منتصف الشهر الجاري، مع رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات، إلى حل لمشكلة سفينة إنقاذ المهاجرين (اكواريوس) التي كانت تقل 141 لاجئا.

وتابع جريفو أن ماكرون أمضى وقتا في آب/أغسطس في متابعة هذا الأمر، وقال إن حل قضية اللاجئين مرهون بالتعاون وتقاسم القيم المشتركة، وتعبئة زعماء الدول الأوروبية " وهذا هو تحالف التقدميين"، مشيرا إلى أن بلاده في حاجة إلى شركاء لهذا الغرض، وأضاف أن بلدا بمفرده لا يمكنه أن يشكل تحالفا.

كانت مالطا أعلنت استعدادها لاستقبال سفينة "اكواريوس" في ميناء فاليتا بعدما أعطت ألمانيا وفرنسا ولوكسمبورج والبرتغال وإسبانيا، وعودا بإيواء اللاجئين الموجودين على متن السفينة ،التي كانت قد تقطعت بها السبل عدة أيام في عرض البحر المتوسط.

ومن المتوقع أن تشهد انتخابات البرلمان الأوروبي في أيار/مايو 2019، استقطابا بين القوى المؤيدة والمناوئة للوحدة الأوروبية.