وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

ظريف يعرب عن عدم رضاء بلاده عن جهود الأوروبيين للحفاظ على الاتفاق النووي

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن عدم رضاء بلاده إزاء جهود ألمانيا وفرنسا وبريطانيا من أجل استمرار تنفيذ الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة (نادي المراسلين الشباب للأنباء) الإيرانية عن ظريف قوله إن ما فعله الأوروبيون من جهد فى هذا الشأن حتى الأن ينحصر فى غالبيته فى المواقف السياسية وليس خطوات عملية .

وأوضح ظريف أنه في حال اعتبر الأوروبيون الاتفاق بمثابة اتفاقية أمنية مهمة، فإنه ينبغي أن " يكلفهم هذا شيئا أيضا".

وأضاف الوزير الإيراني أن بلاده ستعطي الاتحاد الأوروبي وقتا خلال الأشهر المقبلة قبل أن تتخذ إيران قرارا بشأن الاتفاق.

وتعتزم إيران البت في استمرارها في الاتفاق رغم الخروج الأمريكي وتطبيق عقوبات أمريكية، قبل الدورة الثانية من العقوبات الأمريكية في تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

وطالب ظريف أطراف الاتفاق الخمسة بخلاف الولايات المتحدة وهم الصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، بالوعد بالاستمرار، حتى ذلك الموعد، في تفعيل الاتفاق ولاسيما الشق الاقتصادي الذي يعود بالفائدة على طهران.