حادث انهيار جسر في جنوه بإيطاليا

انتشال جثث آخر 3 مفقودين إثر حادث انهيار جسر في جنوه بإيطاليا

ذكرت إدارة الإطفاء الوطنية الإيطالية، اليوم الأحد، أنه قد تم خلال الليل انتشال جثث آخر ثلاثة أشخاص تم الابلاغ عن فقدانهم بعد انهيار جسر في جنوه بإيطاليا.

وبعد انتشال رفات ضحايا العائلة المكونة من ثلاثة أفراد - وهما زوجان وابنتهما /تسع سنوات/ - ترتفع حصيلة قتلى حادث انهيار الجسر يوم الثلاثاء الماضي، إلى 43 شخصا.

وقالت إدارة الإطفاء إنها ستواصل "تفتيش المنطقة لاستبعاد الوجود المحتمل لأشخاص لم يتم الابلاغ عن فقدانهم ".

وكان جسر موراندي، وهو عبارة عن بناء خرساني مسلح عمره 51 عاما، انهار يوم الثلاثاء الماضي أثناء هبوب عاصفة رعدية، ما أدى إلى تحطم أكثر من 30 سيارة وشاحنة إثر سقوطها من على ارتفاع 45 مترا.

وكان مكتب تابع لوزارة الداخلية الوطنية في جنوه ذكر في وقت متأخر من مساء يوم السبت، أن عدد القتلى قد بلغ 40 شخصا.

وأوضح المكتب أن القتلى بينهم أربعة من فرنسا وثلاثة من تشيلي واثنان من ألبانيا واثنان من رومانيا وواحد من كولومبيا وآخر من بيرو.

وأضافت أن هناك تسعة أشخاص ما زالوا في المستشفى لتلقي العلاج.