fbpx
مدمرة إيرانية تختبر صاروخا بالخليج

البحرية الإيرانية تعلن تزويد سفينة حربية بمنظومة دفاعية جديدة

نقلت وكالة أنباء إيرانية عن قائد القوات البحرية قوله يوم السبت إن البحرية التابعة للجمهورية الإسلامية أطلقت منظومة دفاعية حديثة مصنعة محليا وزودت بها إحدى سفنها الحربية للمرة الأولى وذلك في الوقت الذي يتفاقم فيه التوتر مع الجيش الأمريكي في الخليج.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد ذكر في وقت سابق من الشهر الجاري أنه أجرى مناورات حربية في الخليج قائلا إنها تهدف إلى ”مواجهة التهديدات المحتملة“ من الأعداء.

وأكدت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي رصد نشاط متزايد للبحرية الإيرانية يمتد إلى مضيق هرمز وهو مرر مائي استراتيجي لشحنات النفط هدد الحرس الثوري الإيراني بإغلاقه.

وإيران غاضبة من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني وإعادة فرض العقوبات على طهران.

ونقلت وكالة تسنيم عن قائد القوات البحرية الأميرال حسين خانزادي قوله ”أكرر نجاح الاختبارات الساحلية والبحرية لمنظومة كمند الدفاعية قصيرة المدى وتم تزويد... سفينة حربية بها وسيتم تزويد سفينة ثانية بها قريبا“.

وأُطلق على المنظومة ”فالانكس الإيرانية“ نسبة إلى بندقية آلية صنعتها شركة رايثيون الأمريكية وتدمر أعيرتها الثقيلة الصواريخ المعادية.

ولعدم قدرتها على استيراد الكثير من الأسلحة بسبب العقوبات الدولية وحظر السلاح، طورت إيران صناعة أسلحة محلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال تصنيع العتاد العسكري وكثيرا ما تعلن عن تصنيع أسلحة تقول إنه يمكنها مضاهاة المنظومات الغربية المتقدمة.