صورة ارشيفية

25 قتيلا على الاقل في هجوم انتحاري في كابول

قتل 25 شخصا على الاقل الاربعاء حين فجر انتحاري نفسه في مركز تعليمي في حي شيعي بغرب كابول، وفق ما افاد مسؤولون.

وأكد متحدثون باسم وزارتي الداخلية والصحة عدد القتلى مؤكدين أن 35 شخصا على الاقل اصيبوا بجروح.

وقال حشمت ستانكزاي متحدثا باسم الشرطة "نؤكد ان الهجوم نفذه انتحاري. لقد فجر نفسه داخل المركز التعليمي".

ولم تتبن اي جهة الاعتداء حتى الان. وكان تنظيم الدولة الاسلامية تبنى العديد من الاعتداءات الدامية في العاصمة الافغانية وشرق البلاد في الاشهر الاخيرة.

ويأتي هذا الهجوم فيما تمكنت القوات الافغانية للتو من صد هجوم واسع لطالبان على مدينة غزنة الاستراتيجية التي تبعد ساعتين من كابول. واسفرت العملية التي بدأت مساء الخميس عن عدد كبير من الضحايا في صفوف قوات الامن والمدنيين.

وهذا الهجوم كان الاكبر الذي تشنه طالبان منذ وقف غير مسبوق لاطلاق النار لثلاثة ايام اعلن في حزيران/يونيو واحيا الامال بالتوصل الى سلام.

ويتعرض متمردو طالبان لضغوط منذ اشهر للموافقة على البدء بمفاوضات سلام مع الحكومة الافغانية، ويرى المراقبون انهم يشنون هذه الهجمات لتعزيز موقعهم قبل مباشرة اي مفاوضات.