fbpx
الرئيس الاميركى دونالد ترامب

ترامب يوقّع ميزانية البنتاغون ويدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين ميزانية البنتاغون للعام 2019 بقيمة قياسية بلغت 716 مليار دولار مستغلّاً المناسبة للدفاع عن قراره تشكيل قوة فضائية تتصدّى خصوصا لطموحات الصين في هذا المجال.

وخلال حفل لتوقيع قانون الموازنة أقيم في قاعدة فورت درام العسكرية في ولاية نيويورك، قال ترامب إن الأموال المرصودة "ستعطي العسكريين الأميركيين القوة الناريّة التي يحتاجون إليها في أي نزاع لتحقيق انتصار سريع وحاسم".

وأضاف "نعتقد أن جنودنا يستحقّون الأعتدة والتجهيزات والموارد التي كسبوها بالدم والعرق والدموع".

ويرصد قانون الموازنة الذي وقّعه ترامب مبلغ 69 مليار دولار للعمليات الخارجية الجارية (أفغانستان وسوريا والعراق والصومال، إلخ)، كما ينصّ على زيادة رواتب أفراد القوات المسلحة بنسبة 2,6% ويجيز أيضا استثمارات بعشرات مليارات الدولارات لتحديث سلاحي البحر والجو ومنظومة الصواريخ الدفاعية.

أما القوة الفضائية التي يسعى ترامب لتشكيلها وجعلها الفرع السادس في القوات المسلحة الاميركية فهي تتطلّب تمويلاً مستقلاً لا بدّ أن يوافق عليه الكونغرس.

وقال ترامب "كما في الجو والبر والبحر، لقد أصبح الفضاء ميداناً للقتال"، مشدّداً على أن القوة الفضائية المرتقبة ستتيح للولايات المتحدة "اللحاق" بركب منافسيها "وفي وقت قصير جداً التفوق عليهم بأشواط".

وأضاف ان هؤلاء المنافسين "بدأوا بتسليح الفضاء (...) حتى أن الصين أنشأت فرعاً جديداً في قواتها المسلحة للإشراف على برامجها العسكرية في الفضاء".

وفي حين أشار الرئيس الأميركي الى الصين إلا أنه لم يذكر "القوة الفضائية" الروسية الموجودة منذ سنوات عديدة.

وقال ترامب "لا يكفي أن يكون هناك وجود أميركي في الفضاء. يجب أن تكون هناك هيمنة أميركية على الفضاء".

واكد بنس الخميس أن الولايات المتحدة ستنشئ "قوة فضائية" سبق أن أمر الرئيس دونالد ترامب بإنشائها بحيث تؤكد واشنطن عبرها أنها "تسيطر على الفضاء".

وقال بنس في كلمة أمام عسكريين في البنتاغون "حان الوقت لكتابة فصل جديد في تاريخ قواتنا المسلّحة والاستعداد لساحة المعركة المقبلة حيث سيدعى الاميركيون، وهم الأفضل والأكثر شجاعة، إلى تجنّب موجة جديدة من التهديدات لشعبنا وأمتنا والتغلّب عليها".

وأضاف "حان الوقت لإنشاء قوة الولايات المتحدة للفضاء".

وأوضح أن التحضيرات على قدم وساق لجعل هذه القوة الفضائية الفرع السادس للقوات المسلّحة الى جانب القوات البريّة (يو أس آرمي) والقوات الجوية (يو أس إير فورس) والقوات البحرية (يو أس نايفي) ومشاة البحرية (المارينز) وخفر السواحل، وذلك بناء على أمر اصدره ترامب في أيار/مايو.

لكنّ إنشاء فرع عسكري جديد يتطلّب موافقة الكونغرس. وأورد بنس أن العمليّة ستتمّ على مراحل بهدف إنشاء هذا الفرع السادس بحلول 2020.

وطلب من الكونغرس الموافقة على موازنة بقيمة ثمانية مليارات دولار للأعوام الخمسة المقبلة.

وكان ترامب أمر في أيار/مايو بإنشاء قوة فضائية تكون الفرع السادس للقوات المسلحة الأميركية.

وقال "من أجل الدفاع عن أميركا، لا يكفي مجرّد وجود في الفضاء، علينا أن نسيطر على الفضاء".

والفضاء يندرج حاليا في إطار مسؤولية القوات الجوية.