fbpx
صورة ارشيفية

مقتل ما لايقل عن 30 من قوات الأمن في هجمات لطالبان في أفغانستان

قال مسؤولون اليوم الخميس، إن هجمات مسلحي طالبان التي استهدفت عددا من نقاط التفتيش في إقليمي أورزجان بجنوب أفغانستان وباكتيا في الشرق أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 30 شخصا من أفراد قوات الأمن.

وقال محمد رادمانيش، المتحدث باسم وزارة الدفاع ،إن ما لايقل عن 27 جنديا قتلوا في اشتباكات بإقليم أوروزجان عقب قيام مسلحي طالبان بمهاجمة مواقعهم.

وأضاف أن الاشتباكات، التي وقعت في منطقة شارشينو بالإقليم خلال اليومين الماضيين، أسفرت عن إصابة ما لايقل عن ثلاثة آخرين، مضيفا أن ما لايقل عن 60 من مقاتلي طالبان قتلوا في الاشتباكات.

ومن ناحية أخرى، قال عبد الله هاسرات، المتحدث باسم حاكم إقليم باكتيا، إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في هجمات طالبان بمنطقة أحمد خيل مساء أمس الأربعاء.

وأضاف أن ما لايقل عن 30 من مسلحي طالبان قتلوا في الاشتباكات، في حين أصيب 35 آخرين.

ولم يعلق مسلحو طالبان بعد على حجم الخسائر البشرية المعلنة.

وأشار المتحدث باسم حاكم باكتيا إلى أن مدنيين اثنين قتلا في واقعة منفصلة، إثر انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق في منطقة أحمد خيل. واتهم مسلحي طالبان بأنهم وراء الحادث.

يشار إلى أن مسلحي طالبان كثفوا من هجماتهم ضد قوات الأمن الأفغانية ومنشآتها والحكومة الأفغانية، خلال الأشهر القليلة الماضية، مما أسفر عن وقوع خسائر بشرية .