المندوبة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي

هايلي تدعو دول أميركا اللاتينية إلى مزيد من الضغوط على مادورو

دعت المندوبة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي الأربعاء دول أميركا اللاتينية إلى توجيه إدانة حازمة لسياسة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو ومطالبته بالتنحي عن السلطة.

وبعد مشاركتها الثلاثاء في بوغوتا في حفل تنصيب الرئيس الجديد ايفان دوكي، توجهت الى مركز كوكوتا الحدودي الذي تتدفق عبره أعداد كبيرة من الفنزويليين الهاربين من الأزمة السياسية والاقتصادية في بلادهم إلى كولومبيا.

وقالت هايلي "نحن بحاجة الى ان يتحدث كل رئيس دولة في المنطقة" عن الوضع في فنزويلا، "عليهم أن لا يصمتوا، عليهم أن يدينوا ما يفعله مادورو".

وأضافت "حان الوقت لكي تدين دول المنطقة التي تعاني من (مشكلات) الهجرة مادورو وتقول له ان الوقت حان لكي يرحل".

دخل أكثر من مليون شخص إلى كولومبيا من فنزويلا خلال الأشهر الستة عشر الماضية وفق السلطات التي تقول إن غالبيتهم أعربت عن رغبتها في عدم العودة. وتتوجه أعداد من الفنزويليون كذلك الى البرازيل.