صورة ارشيفية

كندا تعرب عن "قلق شديد" بعد إعلان السعودية طرد سفيرها

أعربت كندا الإثنين عن "قلق شديد" بعد إعلان السعودية طرد سفيرها ردا على انتقادات اوتاوا المتكررة حول قمع ناشطين في حقوق الإنسان.

وقالت ماري بير باريل المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان "إننا قلقون جدا لهذه الأنباء الصحافية ونسعى إلى الحصول على معلومات أكبر حول إعلان السعودية الأخير".

وأضافت "ستدافع كندا دائما عن حماية حقوق الإنسان خصوصا حقوق المرأة وحرية التعبير في كافة أنحاء العالم". وتابعت "لن تتردد حكومتنا أبدا في الترويج لهذه القيم ونعتقد أن هذا الحوار أساسي للدبلوماسية الدولية".

أعلنت السعودية الإثنين أنها قررت طرد السفير الكندي لدى الرياض واستدعاء سفيرها في اوتاوا بعد ما وصفته بأنه "تدخل" من جانب كندا في شؤونها الداخلية.

والتدابير التي اتخذتها الرياض تتضمن تجميد العلاقات التجارية مع كندا وتأتي بعد دعوة السفير الكندي للإفراج الفوري عن ناشطين في حقوق الإنسان مسجونين في السعودية.

وقالت وزارة الداخلية السعودية على تويتر ان المملكة لن تقبل بتدخل أي بلد في شؤونها الداخلية أو الإملاءات.

وأوضحت أن أمام السفير الكندي لدى الرياض مهلة 24 ساعة لمغادرة البلاد وأن المملكة قررت "تجميد كافة التعاملات المتعلقة بالتجارة والاستثمارات" مع كندا.