صورة مؤرخة 18 فبراير 2018 لليبرون جيمس في مباراة كل النجوم في قاعة ستايبلز سنتر في لوس انجليس بولاية كاليفورنبا

ترامب يرد على اتهامات جيمس ساخرا من ذكائه

سخر الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تغريدة على حسابه في تويتر، من الاتهامات التي ساقها ضده نجم كرة السلة الأميركية ليبرون جيمس بمحاولة تفريق الأميركيين لاسيما على خلفية عنصرية.

ومن دون التطرق إلى النقاش الذي طرحه جيمس، شن ترامب هجوما شخصيا على كل من مقدم البرامج دون ليمون وجيمس.

وغرد الرئيس قائلا "تمت محاورة لوبرون جيمس من قبل الشخص الأكثر غباء في عالم التلفزيون (مقدم البرامج في شبكة "سي ان ان" التلفزيونية المحلية) دون ليمون. وقد نجح (الاخير في اظهار جيمس كشخص ذكي، وهذا الامر ليس سهلا".

وكان جيمس النجم الجديد في صفوف لوس انجليس ليكرز اتهم في مقابلة مع الشبكة التلفزيونية الاميركية سجلت الثلاثاء وبثت مساء الجمعة، الرئيس ترامب باستخدام الرياضة للتفريق بين الاميركيين على خلفية عنصرية تتعلق بلون بشرتهم، بعد السجال الذي أثاره احتجاج لاعبين سود في دوري كرة القدم الأميركية على سياساته من خلال الركوع أثناء النشيد الوطني قبيل المباريات.

وقال جيمس ابن ال 33 عاما، المولود في أكرون بولاية اوهايو في شمال البلاد في مقابلته التلفزيونية "اعتقد أن رئيسنا يحاول التفريق في ما بيننا (...) هو استخدم الرياضة لتفريقنا وهذا أمر لا يمكنني فهمه، لأنني أعرف ان الرياضة كانت المرة الأولى التي تواجدت فيها مع البيض".

بدوره، لم يتوان الرئيس دونالد ترامب عن انتقاد لاعبي كرة القدم الاميركية، وغالبيتهم من السود، لركوعهم اثناء النشيد الوطني الوطني الاميركي، احتجاجا على العنف الذي يلجأ إليه رجال الشرطة. وكان الملياردير الاميركي (الرئيس ترامب)، أعرب في ايار/مايو الماضي عن رغبته "بعدم وجوب أن يكون هؤلاء اللاعبين في البلاد".

ويعتبر جيمس، أحد أكثر اللاعبين شعبية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، الخصم الشرس للرئيس ترامب.

وردا على سؤال عما قد يقول له في حال جلوسه وجها لوجه معه، رد جيمس "لن أجلس مطلقا معه".

وقال في المقابل "سأجلس أمام باراك"، في اشارة الى الرئيس الاميركي السابق عن الحزب الديمقراطي باراك أوباما الذي دعم جيمس حملتيه لولايتين رئاسيتين فاز بهما في 2008 و2012.