وزير المالية الفرنسي برونو لومير

وزير المالية الفرنسي يأمل بموافقة واشنطن على تسليم ايران ثماني طائرات

أعرب وزير المالية الفرنسي برونو لومير عن الامل بالحصول على موافقة السلطات الاميركية من أجل تسليم ايران ثماني طائرات للنقل المحلي من تصنيع "اي تي آر" المشتركة بين "ايرباص" و"ليوناردو فينميكانيكا" والذي يفترض ان يتم قبل السادس من آب/اغسطس المقبل.

وصرح لومير في مقابلة مع اذاعتي "بي اف ام تي في" و"راديو مونتي كارلو" انه يتفاوض "منذ أسابيع مع نظيري وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين ولدي أمل جيد بانفتاح أميركي حول عدد من المسائل التي تعني شركاتنا الصغيرة والمتوسطة بشكل مباشر ووظائفنا".

واضاف "افكر خصوصا في تسليم طائرات للنقل المحلي" من تصنيع "ايه تي ار" الرائد العالمي في صناعة الطائرات ذات الدفع التوربيني والتي تقل عن تسعين مقعدا، موضحا "هناك ثماني طائرات يجب تسليمها قبل السادس من آب/أغسطس ما يشكل قسما مهما من رقم أعمال المجموعة ومقرها تولوز".

وقال لومير ان "لديه املا في ان تسمح الولايات المتحدة بتسليم الطائرات".

وكان رئيس "اي تي آر" كريستيان شيرر أعلن في أواخر حزيران/يونيو انه يمكن ان يعدل عن تسليم مجمل الطائرات التي طلبتها ايران بسبب اعادة فرض العقوبات الاميركية على هذا البلد. وكان أشار الى 12 طائرة.

وقالت المجموعة انها ستسعى للحصول على استثناء من الادارة الاميركية لتتمكن من انجاز عملية التسليم.