اتساع نطاق إضراب سائقي سيارات الأجرة في إسبانيا احتجاجا على أوبر

اتساع نطاق إضراب سائقي سيارات الأجرة في إسبانيا احتجاجا على أوبر

اتسع نطاق الإضراب غير المحدد بأجل لسائقي سيارات الأجرة في إسبانيا، بالتزامن مع ذروة فترة العطلات الصيفية.

وفي أعقاب انطلاق الإضراب في برشلونة والعاصمة مدريد، أضرب اليوم الاثنين سائقو الأجرة في مدن أخرى مثل فالنسيا وملقة واشبيلية، ويثير الإضراب جدلا في إسبانيا منذ أيام، إذ أنه أثر على آلاف المسافرين حتى الآن، واتسم رد فعل الكثير من المتضررين بالغضب.

ويأتي الإضراب احتجاجا على منح العديد من التراخيص لسيارات الأجرة التابعة لشركات منافسة مثل أوبر وكابيفاي.

وبدأت وزارة البنية التحتية والنقل اليوم مفاوضات مع المضربين، وذكرت صحيفة "إلباييس" أنه لم يتم التوصل حتى الان إلى حل يقبله سائقو التاكسي.

يذكر أن سيارات الأجرة تغلق بالكامل، منذ مطلع الأسبوع الجاري، الشارع الرئيسي جران فيا في برشلونة.

كان سائقو الأجرة في برشلونة دخلوا يوم الأربعاء الماضي في إضراب لمدة 48 ساعة، ثم جرى تمديده أول أمس السبت إلى أجل غير مسمى، حيث يرى هؤلاء السائقون أن القانون المختص بتنظيم منح التراخيص، لم يتم احترامه ويطالبون أن تضع الوزارة المركزية في مدريد وضع حد لتوزيع التراخيص.

وينص القانون على منح رخصة لمنصات مثل أوبر وكابيفاي، مقابل 30 رخصة يتم منحها لسيارات الأجرة التقليدية.