fbpx
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وفد من حركة فتح إلى مصر اليوم لبحث ملف المصالحة الفلسطينية

طباعة

أعلنت حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن وفدا من قادتها غادر اليوم الأحد إلى مصر لبحث ملف المصالحة الفلسطينية الذي ترعاه القاهرة.

وقال بيان صادر عن مفوضية التعبئة والتنظيم في فتح إن الوفد "سيذهب بإيعاز من الرئيس عباس من أجل "تسليم تصور القيادة الفلسطينية، حول الأوضاع الحالية وملف المصالحة".

وذكر البيان أن الوفد يضم أعضاء اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ وعزام الأحمد وروحي فتوح، بالإضافة إلى مدير عام المخابرات العامة في السلطة الفلسطينية اللواء ماجد فرج.

وكان عباس قال أمس في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إن وفد فتح إلى القاهرة "لا يحمل ردًا على أحد، إنما يحمل موقفًا واضحًا من المصالحة".

وسبق أن أعلنت حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007، قبل أسبوعين أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أبلغ مدير المخابرات المصرية عباس كامل موافقة الحركة على ورقة مصرية بلورتها القاهرة لتطبيق المصالحة.

ورعت مصر في تشرين أول/أكتوبر الماضي اتفاقا بين حركتي فتح وحماس لتسليم إدارة قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية لكن استمرار الخلافات بين الحركتين حال دون تحقيق تقدم.