مسعود اوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

رئيس البرلمان الألماني يعتبر الاتحاد الألماني لكرة القدم المسؤول الرئيسي عن أزمة أوزيل

أكد رئيس البرلمان الألماني فولفجانج شويبله أنه يعتبر الاتحاد الألماني لكرة القدم المسؤول الرئيسي عن أزمة لاعب المنتخب الألماني المستقيل، مسعود أوزيل، ذي الأصول التركية.

وقال شويبله في تصريح لمجموعة صحف RND ينشر غدا الجمعة: "لم أفهم حتى اليوم السبب الذي جعل الاتحاد يسمح بأن تتحول لقطة صورة غير ذكية كهذه إلى أزمة بهذا الشكل على مستوى الدولة" مضيفا "إنه أمر مؤلم".

وتابع شويبله: "حيث إن نجوم كرة القدم جميعا صغار في السن فعلينا أن نساعدهم ونرشدهم ربما بالنقد أيضا إذا اقتضت الضرورة ذلك".

وتسببت صورة لاعب خط وسط فريق أرسينال الإنجليزي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبيل انطلاق بطولة كأس العالم في انتقادات واسعة له داخل ألمانيا.

والتزم أوزيل الصمت طويلا إزاء هذه الانتقادات ثم أعلن الأحد الماضي وبشكل مفاجئ استقالته من المنتخب الألماني متهما الاتحاد الألماني لكرة القدم وقياداته وخاصة رئيسه راينهارد جريندل بالعنصرية وهو ما رفضه جريندل في بيان للاتحاد اليوم الخميس.

وتعرض الاتحاد لكثير من الانتقادات بسبب سوء إدارته للأزمة.

وقال شويبله إنه يأسف كسياسي "أن اندماج ذوي الأصول الأجنبية في المجتمع الألماني قد عانى من عدد كبير من الأخطاء وسوء الفهم" متوقعا أن "تعود الأمور لطبيعتها مرة أخرى".

وتساءل شويبله: "لماذا لم يستطع مديرو أعمال في مجال الكرة ومستشارون يحصلون على أجور جيدة منع حدوث هذه الأضرار".

غير أن شويبله حذر في الوقت ذاته من التشكيك في الإنجازات التي تحققت في الاندماج في مجال كرة القدم وقال إن هذا الاندماج حقق "الكثير من النجاحات".