الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي يهدد بفرض رسوم على بضائع اميركية بقيمة 20 مليار دولار

اعلنت مفوضة التجارة لدى الاتحاد الاوروبي الاربعاء ان الاتحاد الاوروبي يستعد لفرض رسوم جمركية على بضائع اميركية بقيمة 20 مليار دولار، في حال نفذت واشنطن تهديدها بفرض رسوم على السيارات الاوروبية.

وقالت سيسيليا مالستروم لصحيفة "داغنز نياهتر" السويدية "نأمل بالا يحدث ذلك وبأن نتوصل الى حل. والا فان المفوضية الاوروبية تعد لائحة طويلة من المنتجات الاميركية تصل قيمتها الى نحو عشرين مليار دولار".

واوضحت ان بين المنتجات الاميركية المستهدفة هناك مواد صناعية وزراعية واخرى من التكنولوجيا المتطورة.

ويأتي هذا قبيل لقاء مرتقب بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر في واشنطن، سيركز على كيفية حل النزاع التجاري بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

وهدد الرئيس الاميركي بفرض رسوم جمركية جديدة على السيارات وقطع الغيار المستوردة من اوروبا، واعتبر ان موقفه المتشدد هو الذي دفع القادة الاوروبيين الى طاولة التفاوض.

وقال يونكر في تصريح الاربعاء الى شبكة التلفزيون الالمانية الرسمية ان الاتحاد الاوروبي "ليس في موقع المتهم وليس بحاجة لان يدافع عن نفسه".

وكرر يونكر من بروكسل عزم المفوضية الاوروبية على الرد في حال نفذ ترامب تهديداته بفرض رسوم جديدة.

واضافت مالستروم التي ترافق يونكر في زيارته الى واشنطن "ليست لدينا استراتيجية اخرى غير استراتيجية الحوار".

كما قالت مالستروم ايضا في حديث مع شبكة "سي ان ان" الاميركية "سنشرح بأن الاتحاد الاوروبي ليس عدوا بل صديقا وحليفا. اننا نتشارك المقاربة نفسها بشأن تحديث منظمة التجارة العالمية".