زعيم بوكو حرام يظهر في شريط جديد بعد تكهنات حول صحته

زعيم بوكو حرام يظهر في شريط جديد بعد تكهنات حول صحته

ظهر زعيم حركة بوكو حرام ابو بكر الشكوي في تسجيل فيديو جديد بعد غياب طويل اثار تكهنات بشأن صحته وقدرته على قيادة الجماعة المتطرفة.

ويظهر الشكوي في فيديو مدته 36 دقيقة اطلعت عليه وكالة فرانس برس الثلاثاء، بلباس ابيض وقلنسوة حاملا بندقية هجومية.

وبدا متوعكا لكنه لم يشر الى صحته او الى تقارير ذكرت الشهر الماضي انه مصاب بارتفاع في ضغط الدم ومشكلات في البصر ومضاعفات ناجمة عن السكري.

وكثيرا ما ظهر الشكوي في تسجيلات، لكن آخرها كان في 6 شباط/فبراير في فيديو مدته 14 دقيقة تبنى خلاله هجمات في شمال شرق نيجيريا.

ويعتقد ان الشكوي في اواخر الاربعينات من عمره. وترجح وزارة العدل الاميركية انه ولد عام 1965 او 1969 او 1975.

وقال ان الرسالة الاخيرة سجلت في 12 تموز/يوليو بطلب من انصاره "كتمنيات بمناسبة العيد ... لنظهر ان الاخوة بحالة جيدة بالنظر لكل الاشياء التي يقولها الكفار (عنا) وتجاهلناها".

واحتفل المسلمون في نيجيريا بعيد الفطر في 15 حزيران/يونيو. ولم يتسن تأكيد التاريخ الذي اعلنه الشكوي من مصادر مستقلة، ولم يرد اي تفسير لسبب تأخر تسجيل الفيديو او نشره.

في ايار/مايو 2017 بدا الشكوي واهنا، وكان لديه صعوبة على ما يبدو في قراءة نص حمله على مقربة من وجهه في مؤشر على معاناته من مشكلات في النظر.

وقال مصدران مطلعان لوكالة فرانس برس الشهر الماضي إن الشكوي ليس في صحة جيدة وغير قادر على قيادة التنظيم الجهادي.