15 ألف شخص شاركوا في المسيرة التي دعمتها نقابات عمالية

آلاف الألمان يحتجّون ضد "سياسة الخوف"

احتج آلاف الأشخاص في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا ضد ما يقولون أنها "سياسة الخوف" التي تدفع النقاش العام في البلاد إلى اليمين.

وقالت الشرطة إن 15 ألف شخص شاركوا في مسيرة يوم الأحد التي دعمتها نقابات عمالية وجماعات كنسية وفنانون.

وانتقد العديد من المحتجين وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر وحزبه المحافظ لمحاولته إغلاق حدود البلاد أمام المهاجرين.

ويخشى الاتحاد الاشتراكي المسيحي - الذي هيمن على الساحة السياسية في بافاريا لفترة طويلة - خسارة الأصوات لصالح الحزب "البديل من أجل ألمانيا" المناهض للهجرة في انتخابات الولاية في أكتوبر.

وحاول أعضاء في حزب زيهوفر في مجلس مدينة ميونيخ منع الموظفين في مسارح ممولة حكوميا من المشاركة في الاحتجاج.