علي خامنئي

خامنئي "لا يرى فائدة ترجى" من الحوار مع الولايات المتحدة

اعتبر المرشد الاعلى للثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي السبت ان "لا فائدة ترجى" من المفاوضات مع الولايات المتحدة لانها لا تلتزم بالاتفاقات التي يتم التوصل اليها.

وقال خامنئي امام دبلوماسيين ايرانيين في طهران "كما قلت في السابق لا يمكن الوثوق بكلام الولايات المتحدة ولا بتوقيعها، لذلك فلا فائدة ترجى من التفاوض معها".

واضاف "من الخطأ الكبير الاعتقاد بان المشاكل يمكن ان تجد حلا لها عبر المفاوضات او العلاقات مع الولايات المتحدة".

وكانت الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الكبرى مع ايران، واتخذت اجراءات لفرض عقوبات اقتصادية على طهران ابتداء من الاول من آب/اغسطس، وهو الامر الذي رفضته الدول الاخرى الموقعة على هذا الاتفاق.

وتابع خامنئي "لا بد من مواصلة المفاوضات مع الاوروبيين، الا اننا لا نستطيع انتظار أجوبتهم الى ما لا نهاية".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلن انه يوافق على اتفاق جديد مع ايران على ان يلحظ اضافة الى الملف النووي، البرنامج البالستي الايراني والدور الذي تقوم به طهران في الشرق الاوسط.

وقال خامنئي ايضا ان الولايات المتحدة "تسعى الى اعادة الوضع الى ما كان عليه قبل قيام الثورة في ايران" عام 1979.