الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي يبدي "قلقه" بعد التصويت على قانون "الدولة القومية" في اسرائيل

ابدى الاتحاد الاوروبي "قلقه" الخميس بعد تبني قانون يعتبر اسرائيل "الدولة القومية للشعب اليهودي"، معتبرا انه يهدد ب"تعقيد" حل الدولتين مع الفلسطينيين.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني "نحن قلقون وقد اعربنا عن قلقنا لسلطات اسرائيل".

واضافت "نحترم سيادة اسرائيل، ولكن ينبغي احترام المبادىء الاساسية وبينها حق الاقليات".

ورفضت المتحدثة الادلاء باي تعليق محدد على تبني البرلمان الاسرائيلي للقانون.

وذكرت بان "حل الدولتين هو الحل الذي يدافع عنه الاتحاد الاوروبي وينبغي القيام بكل ما هو ممكن لتجنب وضع العراقيل ومنع هذا الحل من ان يصبح حقيقة".

واعتبرت ان القانون الاسرائيلي "يهدد بالتأكيد بتعقيد الامور".

وكررت المتحدثة "سنعمل مع سلطات اسرائيل على كل ما يهدد بعدم تحقيق حل الدولتين".

أقرّ البرلمان الاسرائيلي فجر الخميس قانونا ينص على ان اسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي" وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط"، ما اثار جدلا واتهامات بان هذا القانون عنصري تجاه الاقلية العربية التي تعيش داخل اسرائيل.

وقام نواب القائمة المشتركة العرب مع نهاية التصويت بتمزيق نص القانون احتجاجا، ما دفع رئيس الكنيست الى طردهم، بينما كان هؤلاء يصرخون "أبارتهايد، أبارتهايد"، في إشارة الى الفصل العنصري.