fbpx
الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب يبرر العلاقات المتوترة مع موسكو بتحقيق الإف بي آي حول تدخل روسيا في الانتخابات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين قبيل قمته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في هلسنكي أن التوتر في العلاقات مع موسكو مرده التحقيق الذي يجريه الإف بي آي حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وقال ترامب في تغريدة "علاقاتنا مع روسيا لم تكن يوما أسوا مما هي عليه الآن بسبب سنوات من التهور والحماقة الأميركية والآن الحملة السياسية" في إشارة إلى التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص روبرت مولر.

ووجّه مولر التهمة الجمعة إلى 12 ضابطا في الاستخبارات الروسية تهمة قرصنة حواسيب تعود إلى الحزب الديموقراطي وفريق منافسة ترامب الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون ثم تسريب رسائل إلكترونية خاصة بهدف الإضرار بحملتها.

وتنفي موسكو أي تدخل في الانتخابات.

كما ينفي ترامب أي تواطؤ لفريقه مع التدخل الذي تتهم به روسيا، وقد تعهد بطرح المسألة خلال قمته مع بوتين الاثنين في هلسنكي.