البنتاغون

البنتاغون: المناورات التي أُلغيت مع كوريا الجنوبية كانت ستكلف 14 مليون دولار

قدّرت وزارة الدفاع الاميركية الاثنين ان قرار الرئيس دونالد ترامب إلغاء مناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية سيوفر نحو 14 مليون دولار على البلاد.

وكان من المفترض ان تنظم المناورات السنوية المعروفة باسم "اولتشي فريدوم غارديان" خلال آب/أغسطس المقبل لكنها ألغيت الى أجل غير مسمى بعد القمة التاريخية في حزيران/يونيو الماضي بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وصرح ترامب آنذاك "سنوقف المناورات العسكرية ما سيتيح لنا توفير مبالغ طائلة إلا إذا لاحظنا ان المفاوضات المستقبلية لا تتم كما يجب"، موضحا "اننا ندفع ملايين وملايين الدولارات ثمنا للطائرات وكل هذا".

ولم يوضح متحدث باسم البنتاغون هو الكولونيل روب مانينغ كيف قامت الوزارة بالعملية الحسابية فالمناورات جزء من الميزانية العسكرية للولايات المتحدة والتي تبلغ 700 مليار دولار.

وتنشر الولايات المتحدة نحو 28500 عسكري في كوريا الجنوبية وتنظم بشكل دوري عمليات تدريب مشتركة مع القوات الكورية الجنوبية.

وكان من المفترض ان يشارك نحو 17500 جندي أميركي في مناورات "اولتشي فريدون غارديان" على مدى اسبوعين. كما تشمل المناورات تدريب محاكاة للقيادة على الكمبيوتر تندد به بيونغ يانغ على انه تدريب على غزو لاراضيها.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت العام الماضي أربعة صواريخ بالستية بالقرب من اليابان.

وتعرض قرار ترامب بوقف المناورات للانتقاد اذ يقول معارضوه ان الرئيس الاميركي تسرع بالاستجابة لمطالب الشمال قبل أن يحصل على التزام ملموس من بيونغ يانغ بانها ستنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.