صورة ارشيفية

غالبية من اليونانيين تعارض الاتفاق حول تسمية "مقدونيا الشمالية"

رفضت غالبية من اليونانيين الاتفاق بين اثينا وسكوبيي على اسم "مقدونيا الشمالية" الهادف لانهاء خلاف مزمن بين الدولتين الجارتين بحسب استطلاع للرأي نشر الاحد.

واعتبر 45% من 9800 شخص شملهم الاستطلاع في كل انحاء اليونان ان هذا الاتفاق الذي ابرم في حزيران/يونيو هو "خيانة".

وبحسب الاستطلاع الذي اجراه معهد كابا للابحاث لحساب صحيفة "اثنوس" اليونانية، فان 58% رفضوا الاتفاق الذي ينص على اعطاء اسم "مقدونيا الشمالية" للدولة المجاورة لليونان.

لكن عددا مماثلا توقع ان يصادق البرلمان اليوناني على الاتفاق كما هو مرتقب.

وترفض اليونان ان تستخدم جارتها اسم "مقدونيا" من دون إشارة جغرافية اضافية، معتبرة ان هذه التسمية تعود حصرا الى إقليمها الشمالي.

وكانت اليونان وسلطات سكوبيي وقعتا في 17 حزيران/يونيو اتفاقا تاريخيا لتسمية جمهورية مقدونيا التي كانت ضمن يوغوسلافيا السابقة، "مقدونيا الشمالية".

ومنذ ان اعلنت مقدونيا استقلالها عام 1991، يرفض اليونانيون القبول بحقها في استخدام اسم "مقدونيا" مؤكدين انه لا يمكن ان يطلق الا على اقليمهم الشمالي. وتخشى اثينا أي اطماع اقليمية مستقبلية لجارتها في هذا الاقليم.