صورة ارشيفية

مجلس اوروبا يطالب روسيا بانهاء تجميد مساهمتها المالية

طالب الامين العام لمجلس اوروبا ثوربورن ياغلاند روسيا بانهاء "تجميد مساهمتها المالية" في المنظمة، الامر المستمر منذ عام، وفق ما اعلن المتحدث باسمه الاربعاء.

وقال المتحدث في رسالة بالانكليزية عبر تويتر ان "رئيس مجلس اوروبا ياغلاند يشدد على ان تضع روسيا حدا لتجميد مساهمتها المالية في المنظمة".

وروسيا هي احد المساهمين الرئيسيين الستة في موازنة مجلس اوروبا مع ايطاليا وفرنسا والمانيا وبريطانيا وتركيا، لكنها قررت نهاية حزيران/يونيو 2017 تجميد مساهمتها السنوية البالغة 33 مليون يورو، اي نحو عشرة في المئة من موازنة المنظمة.

وجاءت الخطوة الروسية احتجاجا على قرار للجمعية البرلمانية للمجلس اتخذ في نيسان/ابريل 2014 يحرم ممثلي موسكو ال18 حق التصويت ردا على ضمها القرم.

واكد مصدر قريب من المنظمة نهاية حزيران/يونيو لفرانس برس ان روسيا لم تستأنف منذ عام سداد مساهمتها المالية.

لكن الازمة بين روسيا والمنظمة شهدت اختراقا قبل بضعة اشهر تمثل في مشاركة برلمانيين روس في لجنة مكلفة اعداد مدونة سلوك جديدة على صعيد الشفافية ومكافحة الفساد.

وهذه المبادرة تتيح لمجلس اوروبا الحفاظ على حواره مع موسكو.

ويضم مجلس اوروبا 47 دولة. وتقضي مهمته بتعزيز الديموقراطية وحماية حقوق الانسان ودولة القانون.