رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

تيريزا ماي تلتقي نظيرها الهولندي لمناقشة البريكست

اجرى رئيس الوزراء الهولندي مارك روتيه محادثات الثلاثاء مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي في اسبوع حاسم من المقرر تحدد فيه شكل العلاقات التجارية بين بلادها والاتحاد الاوروبي عقب البريكست.

ووصلت ماي الى المقر الرسمي لرئيس الوزراء لاجراء محادثات حول مأدبة غداء.

واكتفى الزعيمان بالضحك عندما سألهما الصحافيون ما اذا كان الاتحاد الاوروبي سيدعم اقتراح ماي المفترض لخيار ثالث للتغلب على مشكلة الترتيبات الجمركية الصعبة لفترة ما بعد البريكست.

وتتعرض ماي الى ضغوط من المعارضين للاتحاد الاوروبي داخل حزبها للحفاظ على وعدها بالانفصال التام عن الاتحاد الاوروبي، الا انه ليس امامها وقت طويل للتوصل الى اتفاق مع بروكسل.

عقب اجتماع مع عدد من القادة الاوروبيين الاسبوع الماضي في لندن وعلى هامش قمة الاتحاد الاوروبي، من المقرر ان تجري ماي محادثات الخميس مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

والجمعة ستجتمع ماي مع وزرائها في منتجعها الريفي في تشيكرز بهدف تسوية الخلافات حول الاتفاق التجاري بين لندن وبروكسل.

وفور اتفاق الوزراء على طريق للمضي قدما الجمعة، تقوم الحكومة الاسبوع المقبل بنشر وثيقة حول السياسات، تحدد بالتفصيل ما الذي تريده من العلاقة التجارية المستقبلية.

وقبل اقل من تسعة اشهر على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في آذار/مارس 2019، لم تحدد الحكومة بعد بالتفصيل ما الذي تريده من العلاقة المستقبلية.