صورة ارشيفية

عدد نازحي جنوب سوريا نتيجة عمليات الجيش الأخيرة تجاوز 270 الفا

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين ان عدد النازحين في جنوب سوريا نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة للجيش السوري تجاوز 270 الفا.

وقال الناطق باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الاردن محمد الحواري لوكالة فرانس برس "كنا نتوقع ان يصل عدد النازحين في جنوب سوريا نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة الى مئتي ألف، لكنه تجاوز 270 الفا في وقت قياسي".

وتشن القوات الحكومية منذ 19 حزيران/يونيو بدعم روسي عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا في جنوب سوريا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت ضد النظام السوري في منتصف اذار/مارس 2011 قبل ان تتحول الى نزاع مسلح، بهدف استعادتها بالكامل. ولا تزال مدينة درعا مقسومة بين مناطق خاضعة لقوات النظام واخرى للفصائل المسلحة.

وقال الحواري "نحن امام أزمة انسانية حقيقية في جنوب سوريا".

واضاف ان "عدد النازحين هناك ارتفع من 45 الفا الى 100 الف ثم الى 160 الفا، واليوم نتحدث عن أكثر من 270 الفا".

واستعادت القوات التابعة للنظام السوري الاحد السيطرة على بلدات عدة في جنوب سوريا، فيما تواصلت المفاوضات بين الفصائل المعارضة المسلحة وممثلين عن روسيا بشأن مناطق اخرى لا تزال بايدي هذه الفصائل.

واوضح المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات النظام باتت تسيطر على 58،8% من مساحة محافظة درعا، في حين لم تكن تسيطر لدى بدء الهجوم سوى على 30% منها. اما الفصائل المسلحة فتسيطر على 34،6% في حين يسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على 6،6%.