امبراطور اليابان اكيهيتو يجلس على العرش في طوكيو

امبراطور اليابان يتلقى العلاج من نقص في التروية الدماغية

ألغى امبراطور اليابان اكيهيتو نشاطاته الرسمية ليوم الاثنين اثر تعرضه لوعكة صحية، وفق ما أفاد المتحدث باسم الحكومة يوشيهايد سوغا.

وقال سوغا للصحافيين إن أكيهيتو "شعر بالمرض فجأة وبدأ يتعرق بشدة" صباح الاثنين ما دفع الامبراطورة ميشيكو إلى "استدعاء طبيب القصر على الفور".

وأظهرت فحوصات الطبيب أن الامبراطور يعاني من "أعراض دوار وغثيان ناجمة عن نقص في التروية الدماغية وهو ما يتطلب راحة تامة ومتابعة طبية".

ونقص التروية الدماغية ناجم عن عدم وصول الدم بشكل كاف إلى الدماغ.

وقال مصدر من وكالة الانباء التابعة للقصر الامبراطوري لوكالة فرانس برس إنه كان من المفترض أن يلتقي أكيهيتو الاثنين بالأميرة أياكو وهي ابنة أحد أبناء عمومه، لتبلغه بتفاصيل خطبتها.

وأضاف "لا نملك تفاصيل إضافية بشأن وضع الامبراطور الصحي".

ولم يتضح بعد متى سيتمكن أكيهيتو (84 عاما) من استئناف نشاطاته العامة.

وفاجأ أكيهيتو البلاد في 2016 عندما أعلن رغبته التنحي بعد قضائه ثلاثة عقود في منصب امبراطور اليابان مشيرا إلى تقدمه في السن وتدهور حالته الصحية.

وسيكون بذلك أول امبراطور يتنازل عن العرش (في 30 نيسان/ابريل 2019) منذ اكثر من قرنين.

وسيخلفه ابنه البكر الأمير ناروهيتو البالغ من العمر 58 عاما.