fbpx
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

ماكرون يؤكد ان فرنسا "لن تقيم مراكز" لاستقبال المهاجرين

كرر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة ان فرنسا لن تقيم على اراضيها مراكز لاستقبال المهاجرين، الامر المدرج في الاتفاق الاوروبي حول الهجرة الذي تم التوصل اليه في وقت سابق.

وقال ماكرون ان "فرنسا لن تقيم مراكز مماثلة لانها ليست بلد وصول اول".

واقترح ماكرون مبدأ تبنته دول الاتحاد الجمعة يقضي باقامة "مراكز تخضع للمراقبة" في اوروبا، وتحديدا في الدول التي يصل اليها المهاجرون، اي ايطاليا واسبانيا واليونان بحسب باريس، وذلك على اساس طوعي.

ورغم ان الحكومة الايطالية وافقت على هذا المبدأ، فانها تبدي ترددا كبيرا وتاخذ على فرنسا انها طرحت الاقتراح من دون ان توافق على تطبيقه ضمن اراضيها.

واضاف ماكرون بعيد وصوله لاستئناف اعمال القمة الاوروبية في بروكسل صباح الجمعة ان "فرنسا ليست بلد وصول اول. البعض ارادوا دفعنا الى ذلك لكنني رفضت".

وبعد مفاوضات شاقة طوال ليل الخميس، وافق رئيس الوزراء الايطالي على المبدأ شرط ان تتم اقامة هذه المراكز في شكل طوعي ومن دون ان يحدد ما اذا كان يوافق فعلا على اقامتها.

وفي السياق نفسه، نفى جوزيبي كونتي الجمعة تصريحات الرئيس الفرنسي عن وجوب اقامة مراكز استقبال المهاجرين في بلدان الوصول الاولى.

وقال كونتي اثر القمة "ليس واردا في المادة السادسة (من الاتفاق) ان مراكز الاستقبال في اوروبا يجب ان تقام في دول محددة. ادعوكم الى قراءتها مجددا".