رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر

يونكر يعلن انه سيلتقي ترامب قبل اواخر يوليو

اعلن رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الجمعة أنه سيتوجه الى واشنطن قبل اواخر تموز/يوليو لمناقشة الخلاف التجاري بين الاتحاد الاوروبي والرئيس دونالد ترامب.

وقال يونكر عقب قمة للاتحاد الاوروبي في بروكسل "سأتوجه الى واشنطن لشرح وجهة نظر الاوروبيين" في حين يسود التوتر العلاقات التجارية بين بروكسل وواشنطن منذ فرض ادارة ترامب رسوما على الصلب والألمنيوم مطلع حزيران/يونيو.

واضاف "نحن بحاجة الى التقليل من حدة التوتر في هذه العلاقات، نحن بحاجة الى هذه العلاقات والولايات المتحدة بحاجة إلى هذه العلاقات (...) لست متأكدا من اننا سنتوصل الى اتفاق لكن سنحاول".

من جهتها، قالت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي تخشى بلادها تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة بسبب الحد من التصدير "سنحاول القيام بكل ما يلزم من جهتنا لتجنب حرب تجارية".

واضافت في مؤتمر صحافي "لهذا السبب، اوكلنا الى جان كلود يونكر ان يحدد اي اجراءات يمكن ان نتخذها".

بدوره، قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في اشارة الى فرض بروكسل رسوما جمركية اضافية تطال سلسلة من المنتجات الاميركية على سبيل الرد "يسرني ان تظهر اوروبا انها صلبة وموحدة تماما في مواجهة هجوم اميركي غير مقبول على الحليف الاوروبي".

وقبل أسبوع، هدد ترامب بفرض ضريبة جمركية نسبتها 20% على السيارات المستوردة من الاتحاد الاوروبي بعد فرض رسوم جمركية اضافية في اوروبا على عشرات المنتجات الاميركية.

وكان ترامب لمح في مناسبات عدة الى احتمال فرض ضرائب لحماية صناعة السيارات الاميركية في خطوة تستهدف المانيا خصوصا.