آخر لقاء بين ترامب وبوتن كان نوفمبر الماضي

قمة مرتقبة بين ترامب وبوتن.. وتضارب بشأن المكان

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه ربما يلتقي بنظيره الروسي فلاديمير بوتن في هلسنكي عقب قمة حلف شمال الأطلسي يومي 11 و12 يوليو.

وأبلغ ترامب الصحفيين أنه سيبحث الحرب في سوريا والوضع في أوكرانيا مع بوتن.

وأعلن مسؤول روسي الكبير الأمر ذاته، لكنه اختلف مع ترامب بشأن الموقع المقرر للقمة.

وقال يوري أوشاكوف مستشار بوتن للشؤون الخارجية، إن موسكو وواشنطن توصلتا إلى اتفاق بشأن عقد القمة، لكن لفت إلى إن القمة ستعقد في دولة ثالثة، ربما تكون النمسا.

وكان جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي قد توجه إلى موسكو، الأربعاء، للتحضير للقمة الأميركية الروسية، والتقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقال أوشاكوف إن القمة ستشمل محادثات ثنائية بين الزعيمين، وستختتم بمؤتمر صحفي مشترك، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يصدر ترامب وبوتن "بيانا مشتركا".

ومن المقرر أن يعلن الكرملين والبيت الأبيض رسميا، الموعد والمكان الخميس.

وكانت آخر مرة التقى فيها الرئيسان في نوفمبر الماضي في فيتنام، على هامش قمة لمنتدى آسيا والمحيط الهادي (أبيك).

ووصلت العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى لها منذ عقود، لكن سبق أن أعلن ترامب عن رغبته في تحسين العلاقات مع روسيا.