وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير

باريس: الاتحاد الاوروبي سيرد على اي رسوم جمركية اميركية جديدة

حذر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الاثنين من ان الاتحاد الاوروبي "سيرد" إذا ما قررت الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية جديدة على اي من صادراته الى اراضيها.

وقال لومير لمراسلي الصحافة الاجنبية في باريس إنه "عندما قررت الولايات المتحدة استهدافنا بزيادة في التعرفات الجمركية ردت اوروبا بصوت واحد".

واضاف "اذا استهدفتنا الولايات المتحدة مجددا بزيادة في الرسوم جمركية قدرها 20% على السيارات فسنرد مجددا. لا نريد تصعيدا لكن نحن من يتعرض لهجوم".

وتابع الوزير الفرنسي "سنحاول جعل الرئيس ترامب يتراجع عن قراره. وبالتالي فمن المشروع ان نلجأ الى الوسائل التي في حوزتنا لكي نجعل ترامب يفهم اننا لا نقبل قراراته".

والجمعة اصبحت الحرب التجارية بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة معلنة مع بدء تطبيق رسوم جمركية اضافية على عشرات المنتجات الاميركية مثل الويسكي والجينز والدراجات النارية.

ورد الرئيس الاميركي دونالد ترامب على دخول الرسوم الجمركية الاوروبية الجديدة حيز التنفيذ بالتهديد بفرض رسوم جمركية بنسبة 20% على السيارات المستوردة من الاتحاد الاوروبي.

وشملت الرسوم الاوروبية الجديدة لائحة طويلة من السلع المنتجة في الولايات المتحدة مثل مواد زراعية (الارز والذرة والتبغ...) ومنتجات من الحديد الصلب وآليات (دراجات نارية وسفن...) والنسيج.

وهذه الرسوم هي رد الاوروبيين على فرض ترامب رسوما جمركية تبلغ نسبتها 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الالمنيوم على وارداتها من معظم دول العالم بما في ذلك على حلفائها.

وقبل الاتحاد الاوروبي، فرضت المكسيك التي شملتها الاجراءات الاميركية ايضا، رسوما ردا على واشنطن بينما تنوي كندا ان تحذو حذوها في بداية تموز/يوليو.