صورة ارشيفية

مقتل 6 رجال شرطة في مواجهة بالخطأ مع جنود من الجيش شرقي الفلبين

أعلنت الشرطة الفلبينية مقتل ستة من رجالها اليوم الاثنين في مواجهة وقعت بطريق الخطأ مع قوات حكومية كانت في عملية ضد متمردين شيوعيين شرقي البلاد.

وأصيب 9 رجال شرطة في المواجهة التي استمرت 20 دقيقة في بلدة سانتا ريتا بإقليم سامار.

وقال المفتش ماريل ماجاواي ،وهو قائد في الشرطة المحلية، إن رجال الشرطة كانوا في دورية بعد تلقي بلاغات بوجود جماعات مسلحة في المنطقة.

وقال إن أفراد الجيش كانوا يقومون بعملية ضد "جيش الشعب الجديد"، وهو الذراع المسلح للحزب الشيوعي الفلبيني المتمرد، على مدار الأيام الخمسة الماضية.

وقال ماجاواي :"كلا الجانبين فوجئ وهذا هو ما حدث ، وقعت معركة".

وأفاد الميجور جنرال راول فارناسيو ،قائد كتيبة الجيش التي تغطي المنطقة، بأن الشرطة والجيش يعملان معا في تحقيق لتحديد السبب وراء "الحادث المؤسف".

وقال فارناسيو إنه على ما يبدو فإن الجنود ظنوا بالخطأ أن رجال الشرطة هم متمردون شيوعيون . :"عندما يكون المرء في منطقة ذات غطاء نباتي كثيف ، يصعب عليه تمييز من يواجهه".

وأفاد في بيان بالقول :"مع تعازينا الخالصة لأسر إخواننا رجال الشرطة ، نؤكد للأسر المكلومة أنه سوف يتم اتخاذ إجراءات مناسبة إذا اتضح وجود أي إهمال من أي من الجانبين".
وقال :"هذا لتأكيد عدم تكرار الحادث مرة أخرى".