الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ

ستولتنبرغ يؤكد أن الروابط بين ضفتي الاطلسي لا تزال "متينة" رغم الخلافات

قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس أن الروابط التي تجمع بين ضفتي الاطلسي ما تزال "متينة" وسيتم "الحفاظ" عليها رغم "الخلافات بين الولايات المتحدة والحلفاء الآخرين".

وصرّح من لندن "راوبطنا متينة"، "لكن البعض يشكك" في ذلك".

وتابع "هناك خلافات بين الولايات المتحدة والحلفاء الآخرين" حول مواضيع مثل التجارة والبيئة والاتفاق النووي الايراني.

واوضح ستولتنبرغ قبل أسابيع من انعقاد قمة الأطلسي في تموز/يوليو،ان هذه الخلافات "حقيقية" لكن الروابط بين ضفتي الاطلسي صامدة "وأعتقد انه سيتم الحفاظ عليها".

وقال "تغلبنا على الخلافات في السابق" و"الحفاظ على شراكتنا عبر الاطلسي من مصالحنا الاستراتيجية".

وتابع "هناك العديد من الروابط بين اوروبا واميركا الشمالية. ربما شهدنا ضعف بعضها في الآونة الاخيرة.لكن علاقاتنا الدفاعية اصبحت اقوى. ومنذ توليه السلطة، زادت ادارة (الرئيس الاميركي دونالد) ترامب تمويل الوجود الاميركي في أوروبا بنسبة 40 في المئة".

واكد ستولتنبرغ انه في قمة الاطلسي المرتقبة في 11 و12 تموز/يوليو في بروكسل "سنذهب أبعد من ذلك. مع مزيد من المال والامكانيات والمساهمات في عمليات حلف الاطلسي".

ويتهم ترامب الدول الاوروبية في الحلف، خصوصا ألمانيا، بعدم احترام وعودها بزيادة النفقات العسكرية الى 2% من الناتج المحلي الاجمالي.

ولدى سؤاله عن احتمال انعقاد اجتماع بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال ستولتنبرغ ان ذلك "لا يتعارض مع سياسات حلف الاطلسي" الذي يؤيد "الحوار".

ومن المفترض أن يلتقي أمين عام الحلف الاطلسي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس.