وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير

وزير فرنسي: "معظم" الشركات الفرنسية لن تتمكن من البقاء في إيران

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الثلاثاء ان "معظم" الشركات الفرنسية لن تتمكن من البقاء في ايران، وذلك بعد اعادة فرض الولايات المتحدة لعقوبات على طهران في مطلع أيار/مايو الماضي.

وتابع الوزير لقناة "بي اف ام - تي في" ان هذه المؤسسات "لن تتمكن من البقاء لانها يجب ان تتلقى بدلا لقاء المنتجات التي تسلمها أو تصنعها في ايران ولن يكون ذلك ممكنا اذ لن تكون هناك هيئة أوروبية سيادية ومستقلة".