fbpx
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

تيريزا ماي تعد بمليارات اضافية للقطاع الصحي بفضل بريكست

وعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأحد بضخ مليارات الجنيهات الاضافية في قطاع الصحة لعامة الذي يواجه ازمة، من خلال المدخرات التي ستتحقق من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

واعلنت رئيسة الحكومة ان جهاز خدمات الصحة العامة سيحصل من الان حتى العام 2024، على 20 مليار جنيه اضافي كل سنة.

واضافت في مقالة نشرتها صحيفة "ذي مايل اوف صنداي" "من خلال الخروج من الاتحاد الاوروبي والتوقف عن دفع مبالغ باهظة الى بروكسل كل سنة، سيتوافر لدينا مزيد من المال من اجل تخصيصه لأولويات مثل قطاع الصحة العامة".

وقالت ماي التي ستقدم مزيدا من التفاصيل حول مشاريعها الاثنين، في خطاب حول مستقبل قطاع الصحة العامة في ذكراه السبعين، "لكن عائدات بريكست ليست كافية لتزويد القطاع الصحي بالاموال التي يحتاج اليها"، وعلى البلاد "المساهمة بمبالغ اضافية".

وتحدثت وسائل الاعلام البريطانية عن زيادة الضرائب وقروض.

وكان تقديم مزيد من الاموال الى قطاع الصحة العامة بفضل المبالغ المدخرة من جراء الخروج من الاتحاد الاوروبي، واحدة من الحجج التي طرحها مؤيدو الخروج من الاتحاد الاوروبي، ومنهم وزير الخارجية الحالي بوريس جونسون، خلال حملة الاستفتاء في 2016.

وكان انصار الخروج من الاتحاد الاوروبي كتبوا على حافلة حمراء "نرسل الى الاتحاد الاوروبي 350 مليون جنيه كل اسبوع. بدلا من ذلك، نمول خدماتنا الصحية العامة".

والارقام التي طرحتها تيريزا ماي تتجاوز توقعاتهم.

وقالت في مقابلة مع بي.بي.سي "ما اعلنه يعني ان 600 مليون جنيه سيولة ستتوافر كل اسبوع في 2023-2024 وستخصص للقطاع الصحي".

واوضحت ماي ان هذا المال مخصص لتحسين "مهل الانتظار" للعلاج وايضا "معدلات الشفاء من السرطان" و"تحسين العلاج على صعيد الصحة العقلية".

ويأتي الاعلان عن ذلك فيما يلوح في الأفق اسبوع صعب لتيريزا ماي التي تواجه نوابا محافظين متمردين يمكن ان يتحدوها خلال مناقشة مشروع القانون حول بريكست الاربعاء في مجلس العموم.

وفي صحيفة "صنداي تلغراف" كتب وزير الصحة جيريمي هانت الذي ايد البقاء في الاتحاد الاوروبي، ان التمويل الاضافي لجهاز الخدمات الصحية "يستطيع ان يوحدنا جميعا الان".