fbpx
احد المابين جراء التفجير الانتحاري

مقتل 20 شخصا في هجوم انتحاري استهدف عناصر طالبان ومدنيين في افغانستان

فجر انتحاري نفسه في حشد يضم عناصر من طالبان وقوات الأمن ومدنيين كانوا يحتفلون بوقف غير مسبوق لإطلاق النار في افغانستان السبت ما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل، بحسب ما أفاد مسؤولون.

وجاء الهجوم مع إعلان الرئيس الافغاني أشرف غني من جانب واحد تمديد وقف لإطلاق النار مدته أسبوع مع حركة طالبان مع استمرار صمود هدنة عيد الفطر.

وقال الناطق باسم محافظ ولاية ننغرهار آية الله خوجياني لوكالة فرانس برس إن 16 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح في الاعتداء الذي وقع في منطقة رودات في الولاية الواقعة في شرق البلاد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجوم لكن مصدرا أمنيا افغانيا رجح وقوف تنظيم الدولة الإسلامية خلفه.

ووقع الهجوم قبل وقت قليل من إعلان الرئيس غني تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته حكومته وطالبان بمناسبة عيد الفطر قائلا "أطلب من قوات الأمن البقاء في مواقعها الدفاعية".

ودعا كذلك الحركة المتمردة إلى تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته من جهتها لمدة ثلاثة أيام وتنقضي مدته الأحد.

وكان من المتوقع أن تنتهي مدة وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة الثلاثاء.

وأفسح وقف الأعمال القتالية الجمعة والسبت المجال لمشاهد غير مسبوقة في افغانستان بين قوات الأمن وعناصر طالبان حيث تبادل عناصر من الطرفين العناق والتقطوا الصور التذكارية معا.